الاتحاد الأوربي يُعرب عن دعمه لفرنسا في خضام الهجمات الإرهابية الأخيرة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أعرب الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الخميس، عن صدمته لوقوع هجمات في كل من مدينتي نيس وآفينيون الفرنسيتين، بالإضافة إلى الاعتداء على حارس أمن في القنصلية الفرنسية في مدينة جدة.


 وقدم المسؤول الأوروبي، في تغريدة له على منصة التواصل

الاجتماعي (تويتر) تعازيه للسلطات الفرنسية ولأسر الضحايا، مشددًا على التضامن الكامل معهم، وفقا لوكالة أنباء (أكي) الإيطالية.


وأضاف: "معًا في أوروبا وفي كل أنحاء العالم سنحارب الحقد والرعب".


وكان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، قد وصف

الهجوم على كنيسة نوتردام في مدينة نيس (جنوبي فرنسا) بـ "العمل البغيض"، معربًا عن تضامنه مع الفرنسيين حكومة وشعبًا.


يُذكر أن الهجوم الذي وقع في نيس قد أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح المهاجم، فيما استطاعت الشرطة الفرنسية قتل المهاجم في آفينيون، وكذلك تمكنت الشرطة السعودية من السيطرة على المعتدي على حارس لمقر القنصلية الفرنسية في جدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق