ختام اجتماعات الآلية الأمنية السياسية المُشتركة بين الخرطوم وجوبا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اختتمت في الخرطوم اليوم الخميس، اجتماعات الآلية السياسية الأمنية المشتركة بين السودان وجنوب السودان، بمشاركة كبار مسئولي البلدين.


ووقع على قررات الاجتماع من السودان وزير الدفاع يس إبراهيم، رئيس الجانب السوداني في الاجتماع، وعن دولة جنوب السودان وزيرة الدفاع أنجلينا تينج رئيسة وفد جنوب السودان.


وأكد وزير الدفاع السوداني، التزام الحكومة بتنفيذ كل مخرجات الاجتماع الذي استمر عل مدار ثلاثة أيام، مشددًا

على الالتزام بإزالة جميع العقبات التي تعترض التعاون المشترك بين الدولتين.


وأشار وزير الدفاع إلى لقاء رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك مع الآلية الأمنية السياسية المشتركة، إذ أكد عمق العلاقات بين البلدين، وأهمية وضع استراتيجية لخدمة وتحقيق رفاهية شعبي البلدين، موضحا أن الآلية ستنعقد مُجددا في 15 يناير المقبل

في جوبا.


من جانبها، تقدمت وزيرة الدفاع بدولة جنوب السودان انجلينا تينج، بالشكر للقيادة السياسية بالسودان لحسن الضيافة والاستقبال، مشيرة إلى أن الاجتماع ناقش التعاون السياسي والاقتصادي وسار بصورة ودية هادئة توكد عمق العلاقات بين الشعبين.


وأكدت أن بنود الاتفاق فى اجتماع الآلية السياسية الأمنية المشتركة جاءت بالتراضي، مشيدة بجهود قوات (يونيسفا) فى مراقبة الحدود بمنطقة ابيي (الحدودية بين البلدين).


وأكدت أهمية فتح المعابر الحدودية بين البلدين، معربة عن أملها في العمل على حل جميع المشاكل التي تواجه البلدين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق