عراب «فورمولا 1» أب في التسعين: أريد أن أكون أبًا مرة أخرى

المصريون 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصبح العرّاب السابق لبطولة العالم للفورمولا واحد، البريطاني بيرني ايكليستون أبًا مرة جديدة بعمر التاسعة والثمانين من زوجته فابيانا فلوزي، التي تبلغ نصف عمره تقريبًا.

وأنجب ايكليستون، الذي أحدث ثورة تجارية في عالم الفورمولا واحد بين 1978 و2017 قبل شرائها من مجموعة "ليبرتي ميديا" الامريكية، طفلاً من زوجته البرازيلية يُضاف الى ثلاث بنات بالغات من زيجتين سابقتين.

وقال بعد أربعة أيام من ولادة ابنه آيس مع زوجته فابيانا فلوسي، (44 عامًا) لصحيفة "ذا صن" اليوم: "أنا سعيد حقًا. عندما كان لدي الفتيات في المقام الأول، من الواضح أنني كنت أصغر سنًا بكثير. لكنني كنت أيضًا أكثر قلقاً بشأن إدارة عمل تجاري بدلاً من الركض وراءهم".



وأضاف: "لدي الآن المزيد من الوقت على يدي، وآمل أن أقضيه مع ابني وهو يكبر. لا أعرف إذا كنا سنتوقف هنا. ربما يجب أن يكون لديه أخ أو أخت صغيرة". وتابع: "أخبرت فابيانا أن ستة أطفال رائعون"، 

واستطرد: "هل آخذ أي شيء؟ لا! تعطيني فابيانا بعض الأقراص - فيتامين د - لكنني لا أتناول أي شيء آخر ."

وكشف رجل الأعمال الأسطوري أنه وعد زوجته البرازيلية بإنجاب الأطفال عندما تزوجا لأول مرة قبل ثماني سنوات، "قالت فابيانا إنها تريد عائلة، وقلت لها: "هذه ليست مشكلة بالنسبة لي. نصف دزينة من الأطفال رائع".

ولدى بيرني، الذي ترك المدرسة في سن السادسة عشرة ثروة تقدر بـ 2.5 مليار جنيه إسترليني، وفقًا لصحيفة "ريتش تايمز". وقد جمع ثروته من خلال سباق السيارات بعد محاولة فاشلة ليصبح سائقًا بنفسه.

يذكر أن بيرني تزوج من زوجته الأولى، إيفي بامفورد ، في عام 1952. وتزوج من زوجته الحالية في عام 2012 على الرغم من تعهد سابقًا بعدم الزواج مرة أخرى بعد طلاقه في عام 2009 من الزوجة الثانية سلافيكا راديتش.

أخبار ذات صلة

0 تعليق