10 نصائح أمنية تمنع «اصطيادك» فى «تخفيضات الجمعة البيضاء»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تشهد المبيعات السنوية فى مناسبة «الجمعة البيضاء» إقبالًا واسعًا من المستهلكين، على الرغم من التأثير السلبى الذى أحدثته إجراءات الإغلاق الصارمة على الاقتصاد العالمى جرّاء جائحة كورونا، وبدلاً من اقتصار عروض التخفيضات الكبيرة على يوم واحد فقط مثلما درجت عليه العادة، قرّر العديد من المتاجر إحياء مناسبة الجمعة البيضاء طوال شهر نوفمبر.

لكن تمديد هذه المناسبة السنوية يعنى إفساح المجال أمام مجرمى الإنترنت لاقتناص الفرص لمحاولة استغلال المتسوقين، إذ يتيح محاولة إصابة مزيد من الأهداف بالبرمجيات الخبيثة، فضلًا عن سرقة الهويات وتفاصيل البطاقات المصرفية. وقد أصبحت عمليات التصيّد المصممة بذكاء والمتنكرة فى هيئة خصومات من علامات تجارية شهيرة، صعبة التمييز عن عروض التسوق الحقيقية.

وقدم ماهر يموت، الباحث الأمنى الأول لدى «كاسبرسكى»، نصائح أمنية يجب الالتزام بها خلال عملية التسوق عبر الإنترنت، مشددا على أنه من المستبعد تمامًا أن تقدّم شركة ما خصمًا قدره 80% على تليفزيون ذكى، لذلك يجب أن يلزم المستهلكون جانب الحذر واليقظة عند التسوق وأن يصبحوا أكثر وعيًا بمفهوم الأمن، لاسيما مع استمرار المجرمين فى استغلال حالة عدم اليقين التى فرضتها الجائحة على العالم.

ولخص أهم الأساسيات الأمنية التى يجب أن يتبعها المتسوق فى النقاط التالية:

التأكد من تطبيق أحدث التحديثات الأمنية على نظام التشغيل والتطبيقات بمجرد إتاحتها.

اقتصار التسوق على المواقع الآمنة، ومعرفة ذلك من خلال التأكد من أن عنوان موقع الويب يبدأ بالمقطع HTTPS://، حيث يشير الحرف S إلى كلمة SECURE، وأن هناك صورة قفل مغلق على شريط العناوين فى متصفح الويب، حيث تُعرض تفاصيل أمن الموقع عند النقر على القفل مرة أو مرتين.

استخدام كلمة مرور مختلفة لكل موقع وكل حساب على الإنترنت، على أن تشمل مزيجًا من الحروف والأرقام والرموز الخاصة، والحرص على ألا تقل عن 15 حرفًا.

تجنّب النقر على روابط عشوائية واردة فى رسائل البريد الإلكترونى، ومن الأفضل إدخال عنوان الويب يدويًا فى المتصفح، لتجنب خطر الوقوع فى فخّ مواقع التصيد، مع تذكر أن العرض الذى يبدو أفضل كثيرًا مما يمكن أن يكون فى الواقع، بحيث لا يمكن مقاومته، ينبغى تجنبه وعدم النقر على الرابط الخاص به، والتوجه مباشرةً بدلًا من ذلك إلى موقع الويب الرسمى للشركة للتأكّد من وجوده.

من الأفضل للمستخدم الاكتفاء بالمواقع المألوفة له، سواء المجرَّبة أو التى سمع عنها. ولكن حتى فى هذه الحالة يجب توخى الحذر، فغالبًا ما يعمد المجرمون إلى التحريف فى كتابة عناوين الويب لجعلها تبدو وكأنها موقع مألوف.

ينبغى عند الشراء من متجر رقمى جديد إجراء بحث متأنٍ حوله، ومن الأفضل محاولة معرفة إمكانية التواصل مع المتجر فى حال حدث خطأ فى الطلب، وذلك بالبحث عن بريد إلكترونى ورقم هاتف وعنوان مادى، فضلًا عن العثور على سياسة الإرجاع والتبديل. وقد يكون سجل الملاحظات والتقييمات حول المتجر علامة أخرى دالّة على مصداقيته.

الحرص على توخى مزيد من الحذر عند استخدام جهاز المحمول فى عمليات الشراء عبر الإنترنت، فعناوين الويب المختصرة، التى غالبًا ما تُستخدم لأنها مناسبة لشاشة الهاتف، يمكن أن تخفى حقيقة أنها تؤدى إلى موقع مفخّخ.

إذا كان على المستخدم إجراء معاملة فى أماكن غير موثوق بها، فعليه إيقاف تشغيل الاتصال بشبكة الإنترنت اللاسلكية (واى فاى) واللجوء إلى بيانات الهاتف المحمول. وإلا فعليه الانتظار حتى يعود إلى منطقة ذات اتصال آمن، فشبكات الاتصال العامة قد لا تكون آمنة لإجراء معاملات مالية مثل التسوّق عبر الإنترنت، نظرًا لكونها أماكن شائعة للمجرمين الذين يحاولون اعتراض معلومات المستخدم بطريقة خفية.

التأكد من أن الأطفال لا يمكنهم الوصول إلى حسابات آبائهم على الإنترنت، ولا إلى معلومات بطاقتهم المصرفية.

الحرص على إنشاء نسخ احتياطية من البيانات بانتظام، لتجنب فقد الملفات الشخصية فى حال الوقوع هدفًا لهجوم رقمى.

الاستمرار فى فحص الحسابات بانتظام للتأكد من عدم وجود أى نشاط غير عادى أو احتيالى.

تأمين جميع الأجهزة باستخدام برمجيات أمنية موثوق بها.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    116,724

  • تعافي

    102,949

  • وفيات

    6,694

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق