مذكرة تفاهم بين «الاتصالات» وجامعة «أوتاوا» لتقديم برنامج «ماجستير الذكاء الاصطناعي»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عبر تقنية الفيديو كونفرنس توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة أوتاوا الكندية لتقديم برنامج ماجستير مهني في الهندسة الكهربية والحاسبات في مساري الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات، وإنترنت الأشياء والروبوتات؛ وذلك في إطار مبادرة «بُناة مصر الرقمية» والتي تهدف إلى تنمية قدرات المتفوقين من خريجي كليات الهندسة والحاسبات والمعلومات، وصقلهم بالعلم والخبرات العملية من خلال برنامج تعليمي وتدريبي متكامل بما يؤهلهم لتنفيذ مشروعات «مصر الرقمية» ويعزز من قدراتهم التنافسية في أسواق العمل المحلية والعالمية.

قال عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبناء مصر الرقمية بهدف تحقيق التحول الرقمى في مصر وبناء اقتصاد رقمى قوي ارتكازا على ثلاثة محاور وهى التحول الرقمي، والمهارات الرقمية، والابداع الرقمي؛ مشيرا إلى أهمية توافر خبراء وكوادر قادرة على الدفع بعمليات التحول الرقمي.

وأضاف «طلعت» أن مذكرة التفاهم مع جامعة أوتاوا تهدف إلى تقديم درجة الماجستير المهني في الهندسة للمتفوقين من خريجي الجامعات في برنامج الهندسة الكهربية والحاسبات وذلك في مساري علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، والروبوتات وإنترنت الأشياء؛ معربا عن تطلعه إلى تعاون مثمر مع جامعة أوتاوا في إطار مبادرة «بُناة مصر الرقمية».

من جانبه، أشار السفير لويس دماس السفير المرشح designated لكندا بالقاهرة إلى أهمية الشراكة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية وجامعة أوتاوا الكندية في المجال التعليمي والذى يمثل أولوية لدى مصر وكندا وأحد العوامل الأساسية لدفع النمو الاقتصادي؛ مشيرا إلى أن دولة كندا تعد شريكا متميزا في مجالات البحوث والتطوير ومصدر للمعرفة والابتكار والابداع وذلك في إطار السعي نحو بناء أجيال جديدة تمتلك المعرفة والابتكار؛ معربا عن تطلعه إلى بناء جسور جديدة بين مصر وكندا من خلال هذه الشراكة؛ ومشيدا بالجهود المبذولة من كافة الشركاء من أجل تحقيق هذا التعاون في هذه المبادرة بهدف توفير فرص للتعلم وبناء القدرات التنافسية.

وأكد الدكتور جاك فرمون رئيس جامعة أوتاوا الكندية، أن هذه الشراكة تحقق الأهداف المشتركة بين الطرفين لتوفير فرص تعلم على مستوى جودة عالمي لبناء أجيال المستقبل حيث أن جامعة أوتاوا تعمل من خلال شراكات عالمية كما أنها تصنف من ضمن أفضل 150 جامعة عالمية؛ موضحا أنه سيتم من خلال المبادرة التحاق مائة طالب مصري كل عام ببرنامج الماجستير في جامعة أوتاوا؛ مشيرا إلى أن التكنولوجيا أتاحت فرصا للتعلم عن بُعد لإيجاد حلول تكنولوجية مبتكرة للتحديات التي تواجه المجتمعات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    115,541

  • تعافي

    102,596

  • وفيات

    6,636

أخبار ذات صلة

0 تعليق