إطلاق قمر صناعى صغير بإمكانيات الذكاء الاصطناعى لتحسين الاتصالات

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد شهر سبتمبر الماضى إطلاق قمر صناعى صغير باستخدام أحد الصواريخ الفضائية، إلى جانب 45 قمرا صناعيا مشابها فى مدار الأرض يحمل اسم PhiSat-1 ويحلق على ارتفاع 530 كيلومترًا، وبسرعة 27500 كيلومترًا بالساعة، ضمن مدار متزامن مع الشمس.

وجرت عملية الإطلاق من منصة الإطلاق فى فرنسا، المنصة الأولى من نوعها لإطلاق الأقمار الصناعية، بسرعة ودون أى أخطاء تُذكر، وبهدف إجراء عملية التحقق الأولى من عمله، قام القمر الصناعى بحفظ جميع الصور وتسجيل القرارات التى اتخذها الذكاء الاصطناعى حول عمليات الكشف عن الغيوم لكل صورة، ما أتاح لفريق العمل فى الأرض إمكانية التحقق من عمل الحاسب على النحو المتوقع.

ويحتوى القمر الصناعى PhiSat-1 على كاميرا حرارية فوق طيفية جديدة ويتيح إمكانيات المعالجة القائمة على الذكاء الاصطناعى بفضل وحدة المعالجة البصرية موفيديوس ميرياد 2 من إنتل، والتى يتم استخدامها حاليًا فى الكثير من الكاميرات الذكية، وحتى فى الطائرات بدون طيار المخصصة لالتقاط صور السيلفى، والبالغة قيمتها 99 دولارا أمريكيا، ويشكل PhiSat-1 أحد قمرين صناعيين تم إطلاقهما فى مهمة لمراقبة الجليد القطبى ومستويات رطوبة التربة، إلى جانب اختبار أنظمة الاتصالات بين الأقمار الصناعية بهدف إنشاء شبكة مستقبلية من الأقمار الصناعية الموحّدة. وسيعمل القمر الصناعى على «تحسين استخدام اتصالات النطاق الترددى العريض وتقليل التكاليف الإجمالية للوصلة مع الأرض بشكل كبير» - فضلًا عن توفير وقت العلماء على سطح الكوكب، كما ينطوى استخدام الأقمار الصناعية الصغيرة ومنخفضة التكلفة والمعززة بالذكاء الاصطناعى على الكثير من المنافع، ولا سيما عند تزويدها بالقدرة على تشغيل تطبيقات متعددة، فعند تحليقه فوق المناطق المعرضة لحرائق الغابات، يمكن للقمر الصناعى تحديد مواقع الحرائق وإخطار فرق الاستجابة المحلية خلال دقائق بعد أن كان ذلك يستغرق ساعات طويلة. أما عند تحليقه فوق المحيطات التى غالبًا ما يتم تجاهلها، يمكن للقمر الصناعى تحديد مواقع السفن غير الشرعية أو الحوادث البيئية. كما يمكن للقمر الصناعى مراقبة رطوبة التربة ومعدلات نمو المحاصيل فى المزارع والغابات. وعند تحليقه فوق المناطق الجليدية، يمكن للقمر الصناعى مراقبة سماكة الجليد وذوبانه للمساعدة فى رصد التغير المناخى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    106,540

  • تعافي

    98,903

  • وفيات

    6,199

أخبار ذات صلة

0 تعليق