ثنائية لوكاكو وإريكسن تقود إنتر لإقصاء خيتافي من الدوري الأوروبي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حجز إنتر مقعده في ربع نهائي الدوري الأوروبي بعدما تخطى عقبة خيتافي الإسباني بصعوبة بهدفين دون مقابل.

المباراة أقيمت على ملعب فيلتينس أرينا ملعب شالكة في ألمانيا بعدما تعذر إقامة المباراة بنظام الذهاب والإياب سابقا بسبب تفشي فيروس كورونا في مارس الماضي.

ثنائية إنتر دونها البلجيكي روميلو لوكاكو والدنماركي البديل كريستيان إريكسن، بينما أهدر خورخي مولينا قائد خيتافي ركلة جزاء كادت تغير أحداث اللقاء.

وسينتظر إنتر الفائز من مباراة رينجرز الأسكتلندي وباير ليفركوزن الألماني والذي انتهت مواجهة الذهاب بنتيجة 3-1 للفريق الألماني.

البلجيكي سجل هدفه الـ 30 في أول موسم له مع الأفاعي ولأول مرة في مسيرته، وأول لاعب في نادي إنتر يسجل 30 هدفا منذ الكاميروني صامويل إيتو مع إنتر موسم 2010-11 الذي سجل 37 هدفا.

كما أصبح أول لاعب يسجل في 5 مباريات متتالية لإنتر أوروبيا منذ البرازيلي أدريانو في 2004.

وعادل رقم الإنجليزي آلان شيرار بالتسجيل في 8 مباريات متتالية بمسابقة الدوري الأوروبي أو كأس الاتحاد بالمسمى القديم.

التشكيل

كونتي فضل البدء بثلاثي وسط بصبغة دفاعية أمام خيتافي فدفع بكل من نيكولو باريلا ومارسيلو بروزوفيتش وروبرتو جاليادريني.

وفي الهجوم تواجد لوكاكو وبجواره الأرجنتين لاوتارو مارتينيز.

وصف المباراة

دقيقتان فقط وهدد خايمي ماتا مرمى سمير هاندانوفيتش برأسية تصدى لها الحارس السلوفيني مبعدا إياها لركنية.

تواصلت محاولات الفريق الإسباني وبدأ إنتر الصحوة الهجومية بعد مرور 24 دقيقة.

الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز راوغ لاعبي خيتافي مرورا لمنطقة الجزاء وسدد كرة قوية أبعدها ديفيد سوريا.

الدقيقة 33 شهدت هدف اللقاء الأول من كرة طولية من أليساندرو باستوني نحو لوكاكو الذي شق طريقه نحو المرمى وسدد كرة قوية على يسار الحارس معلنا عن تفوق النيراتزوري.

الشوط الأول انتهى بتفوق إنتر، ومع الشوط الثاني سعت كتيبة أنطونيو كونتي بإضافة الهدف الثاني.

دانيلو دي أمبروزيو كاد أن يسجل هدف التقدم بطريقة رائعة بمقصية مزدوجة في الدقيقة 49 تصدى لها الحارس وفشل دييجو جودين في متابعتها بالشباك بعدما تصدى لها المدافع.

خايمي ماتا هدد مرة أخرى بنفس الطريقة برأسية مرمى هاندانوفيتش الذي تصدى ببراعة محولا الكرة لركنية في الدقيقة 67.

الدقيقة 75 شهدت عودة الحكم لتقنية الفيديو بعد دقيقتين من مطالبة لاعبي خيتافي لركلة جزاء بعد لمس جودين الكرة بيده.

انصفت تقنية الفيديو الفريق الإسباني، لكن القائد المخضرم مولينا البالغ 38 عاما انبرى للركلة وسددها على يمين الحارس لكن خارج الشباك.

ركلة جزاء هي الرابعة التي تُحتسب على إنتر هذا الموسم أوروبيا، تصدى هاندانوفيتش لـ 3 والرابعة أهدرت أمام أنظاره.

الدقيقة 83 من عمر اللقاء شهدت هدف إنتر الثاني من البديل كريستيان إريكسن بعد دقيقتين فقط من نزوله بدلا من بروزوفيتش.

هدف جاء بعد متابعة لكرة مرتدة من الدفاع مسجلا الهدف الثاني ومعلنا نهاية المباراة في انتظار منافس إنتر المقبل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق