التخطي إلى المحتوى

قام محمد عبد الرازق شيكابالا صانع ألعاب الزمالك المعار لنادى أبولون سميرنى اليونانى،من أجل الاستمرار في الدوري اليوناني والتراجع عن فكرة الرحيل بعد أن تم قام نادي الاتحاد السكندري بغلق ملف انتقاله في شهر يناير القادم.

رفض مجلس إدارة نادي الزمالك ان يتم إعادة اللاعب شيكابالا للاتحاد السكندري مرة ثانية بعد الازمة التي نشبا بين ادارة نادي الزمالك مع حلمي طولان المدير الفني الحالي لزعيم الثغر،حيث أن الاتحاد مصر علي مشاركة  كل من الثنائي رزق سيسه  وأحمد داوودا المعارين من نادي الزمالك إلي النادي السكندري في البطولة العربية التي قام الفريق بتوديعها علي يد زعيم الثغر وذلك علي الرغم من وجود بند واضح في العقد بعد مشاركتهما في مباراة الفريقين مما يعرضهم للمسائلة القانونية.

رغبة اللاعب شيكابابلا في فسخ عقده مع أبولون سميرنى اليونانى

حيث أن الفترة الماضية شهدت رغبة من اللاعب شيكابالا في فسخ عقده مع  أبولون سميرنى اليونانى والرجوع في شهر يناير إلي الدوري المصري  بسبب سوئ نتائج ناديه بالدوري اليوناني كما دخل مسؤولي الإتحاد السكندري ي مفاوضات رسمية وما قام نادي الزمالك برفضه تمامًا ومازالت الأزمة قائمة و لاي وجد ملامح للحل الذي سيلجا له نادي الزمالك في التعامل مع هذه اللازمة.