فيرست إيجل تفتتح أول مكتب تابع لها في ألمانيا بعد غياب لأكثر من 80...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك-الاثنين 3 أغسطس 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): يسرّ شركة "فيرست إيجل إنفستمنت مانجمنت" المحدودة (المشار إليها في ما يلي بـ"فيرست إيجل") أن تعلن عن خطط لافتتاح فرع تابع لها في ميونيخ بألمانيا، والتي من خلاله ستقوم بتقديم خدمات دولية لعملاء البيع بالجملة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وكذلك في مقرات الإقامة الأخرى غير الأمريكية. وسيشرف على مكتب ميونيخ ماتيو لووانج، الذي انضم إلى "فيرست إيجل" في 3 أغسطس كرئيس لأعمال البيع بالجملة الدولية. سيتخذ لووانج من ميونيخ مقراً له استعداداً للافتتاح الرسمي لمكتب "فيرست إيجل" المتوقع في أواخر عام 2020.

وقال مهدي محمود، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "فيرست إيجل"، في هذا السياق: "تتبّع ’فيرست إيجل‘ أصولها إلى ألمانيا. ونحن متحمسون لاستعادة حضورنا المحلي هناك بعد غياب دام أكثر من 80 عاماً". وأضاف: "تمثل ’آرنهولد آند إس. بليشرودر‘، الشركة السابقة لشركة ’فيرست إيجل‘، اندماج المصرفين الألمانيين التاريخيين: ’إس. بليشرودر‘ في برلين الذي تأسس عام 1803، و’آرنهولد‘ الذي تأسس عام 1864 ويتخذ من دريسدن مقراً له. تتمتع شركة ’فيرست إيجل‘ بجذور أوروبية عميقة. وإنّ خطة افتتاح مكتب تابع لها في أوروبا القارية بمثابة العودة إلى ربوع الوطن. في ظل قيادة ماتيو، الذي يتمتع بخبرة واسعة في العمل مع العملاء الدوليين وفي تأسيس وإدارة امتيازات متعددة الجنسيات، سيساعدنا موقعنا في ميونيخ على تعزيز شراكتنا مع شركة ’أموندي أسيت مانجمنت‘ وتعزيز انتشار خدمة العملاء التي نقدّمها إلى العملاء غير الأمريكيين في جميع أنحاء العالم".

سيتولى لووانج وفريق عمله، المتواجدان في ميونيخ ونيويورك، مسؤولية أعمال توزيع البيع بالجملة الدولية الخاصة بشركة "فيرست إيجل"، والتي تشمل شراكة التوزيع المبرمة من قبل الشركة مع "أموندي أسيت مانجمنت". سيستمر الاتحاد الأوروبي والقارة الأوروبية في كونهما عنصرين رئيسيين في الأعمال الدولية الخاصة بشركة "فيرست إيجل"، وتتوقع الشركة أن تصبح آسيا وأمريكا الجنوبية منطقتين مهمتين بشكل خاص للمضي قدماً في نمو الأعمال. مسلّطاً الضوء على التزام الشركة تجاه أعمالها الدولية، سيقدم لووانج تقاريره إلى محمود، وسينضم إلى لجنة الإدارة في "فيرست إيجل"، ليكون أول عضو لجنة إدارة يقيم خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا وينضم لووانج الذي يتقن اللغتين الفرنسية والألمانية إلى "فيرست إيجل" بعد مضي أكثر من 20 عاماً في شركة "بيمكو"، حيث كان أحد كبار الرؤساء لامتياز "بيمكو" في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وبصفته مدير إداري، ترأس مؤخراً العلاقة العالمية للشركة مع شركة "أليانز". في أوائل فترة عمله في ’بيمكو‘، أطلق لووانج قناة التأمين الخاصة بالشركة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تطورت مع مرور الوقت لتصبح مجموعة المؤسسات المالية الأوسع. وكان مسؤولاً أيضاً عن الإشراف على أعمال "بيمكو" على نطاق واسع في سويسرا وفرنسا فضلاً عن فريق حلول العملاء في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. انضم لووانج إلى "بيمكو" كمدير لحافظة الصناديق المشتركة والتفويضات المؤسسية عام 2000 بعد الاستحواذ عليها من قبل "أليانز"، حيث كان يؤدي دوراً مشابهاً.

ومن جهته قال لووانج: "أنا متحمس للانضمام إلى ’فيرست إيجل إنفستمنت مانجمنت‘ وأن أصبح عضواً في لجنة إدارتها". وأضاف: "في حين أن عرض الاستثمار الخاص بـ’فيرست إيجل‘ يمتلك بالفعل قاعدة عريضة من العملاء على مستوى العالم، ونظراً للبيئة الاقتصادية والسوقية ذات الشكوك المتنامية، يتبيّن إقبالاً متزايداً على الحلول التي تجمع بين إمكانات الحصول على عائدات مرتفعة مع حماية من المخاطر خلال دورات السوق الكاملة. أتطلع قدماً إلى العمل بشكل وثيق مع مهدي ومع بقية زملائي الجدد لجعل حلول ’فيرست إيجل‘ للاستثمارات الخاضعة للاختبارات عبر الزمن والمتميزة في متناول العملاء الدوليين ولدعم شراكتنا الهامة المبرمة مع ’أموندي أسيت مانجمنت‘".

يأتي لووانج خلفاً لروبرت إتش. هاكني جونيور، المخضرم الذي أمضى 25 عاماً في "فيرست إيجل". سيبقى هاكني في الشركة للمساعدة من جهة في عملية انتقال قيادته في مجال أعمال توزيع البيع الجملة الدولية إلى لووانج وللعمل كمستشار لـمحمود ولفريق قيادة الشركة في المبادرات الاستراتيجية من جهة أخرى. وقال محمود في هذا الصدد: "كانت قيادة روبرت جزءاً لا يتجزأ من نجاح شراكتنا مع شركة ’أموندي أسيت مانجمنت‘ ومن أعمال البيع بالجملة الدولية الخاصة بنا. لقد استفدنا من وجهة نظره الإستراتيجية الحادة على مر السنين، وأتطلع إلى الحصول على مشورته الدائمة بينما نواصل تطوير الشركة".

لمحة عن شركة "فيرست إيجل إنفستمنت مانجمنت"

 تعتبر "فيرست إيجل إنفستمنت مانجمنت" المحدودة شركة مستقلة لإدارة الاستثمارات، وتتخذ من نيويورك مقراً لها، وتصل قيمة الأصول تحت إدارتها إلى 101 مليار دولار أمريكي لغاية 30 يونيو 2020. وتركز الشركة، التي تحرص على توفير إدارة رشيدة لأصول عملائها، على الاستثمار النشط والأساسي والمستقل عن المعايير القياسية، مع تركيز قوي على الحماية من هبوط الأسعار. وساعدت "فيرست إيجل" على مدى تاريخها الطويل الذي يعود إلى عام 1864، عملاءها على تجنب العجز الدائم لرأس المال وكسب عائدات مغرية عبر دورات اقتصادية واسعة التنوع – وهو تقليد ترتكز عليه رسالتها حالياً.  وتشمل القدرات الاستثمارية للشركة الأسهم، والدخل الثابت، والائتمانات البديلة، والاستراتيجيات متعددة الأصول. ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.feim.com. للمزيد من المعلومات حول "فيرست إيجل ألترنتيف كريديت"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.feac.com.

شركة "فيرست إيجل إنفستمنت مانجمنت" هو الاسم التجاري لشركة "فيرست إيجل إنفستمنت مانجمنت" المحدودة ومستشاريها الاستثماريين التابعين لها.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الالكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20200803005114/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق