معتقلون في سجن "غاز الجبسة" شرقي سوريا يبدؤون إضرابا عن الطعام

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

© Sputnik . ATTIA AL-ATTIA

نقل مراسل "سبوتنيك" عن مصادر من داخل "قسد"  بأن مجموعة من المعتقلين في سجن "معمل غاز الجبسة" القريب من القاعدة الأمريكية غير الشرعية بمحيط بمدينة الشدادي، وعددهم 17 مدنيا، دخلوا في إضراب عن الطعام احتجاجاً منهم على ظروف اعتقالهم التعسفية خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي قام بها مسلحو التنظيم قبل أيام مدعومين بقوات الجيش الأمريكي في عدد من بلدات ومدن ريف دير الزور الشرقي.

وكشفت المصادر التي فضلت إبقاء اسمها طي الكتمان أن المضربين دخلوا يومهم الثاني (السبت 1 أب/ أغسطس) في إضرابهم.

ويتموضع معتقل "سجن معمل غاز الجبسة" في موقع تحت الأرض بالقرب من (معمل غاز الجبسة)، ويضم عدد كبير من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي الذين تم اعتقالهم خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى آخرين مناهضون للوجود الأمريكي ويتم اعتقالهم خلال حملات متكررة تقوم بها القوات الأمريكية والميليشات الموالية لها بزعم أنهم ينتمون لـ "داعش"، وآخر تلك الحملات جرى نهاية الأسبوع الماضي.

وينتشر عدد من السجون والمعتقلات العائدة لتنظيم "قسد" في مدن ومناطق محافظة الحسكة شمال شرق سوريا والتي تضم المئات من المعتقلين دون أي محكمة.

وفي سياق متصل، اقتحم العشرات من سكان بلدة تل حميس وقريتي الجيسي وطراحية مقر قوات "الاسايش" الذراع الأمني لتنظيم "قسد" في البلدة الواقعة شمال شرق الحسكة.

وقال محمد العلي وهو احد سكان البلدة لمراسل "سبوتنيك" بالحسكة  بان العشرات من الشبان والنساء اقتحموا مقر قوات "الاسايش" الواقع في مبنى "النفوس الجديد الحكومي سابقاً " وسط تل حميس وقاموا بتكسير أبواب ونوافذ المقر وضرب عناصر المقر بالعصي والحجارة للمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين داخل المقر من شبان البلدة والقرى المحيطة .

وأوضح العلي  بان دوريات تابعة لقوات "الاسايش" الذراع الأمني لتنظيم " قسد" قامت باعتقال عدد كبير من شبان قريتي الطراحية والجيسي بريف بلدة تل حميس على اثر مشاجرة بين شبان القريتين انتهت بمصالحة الطرفين ، إلا أن قوات " الاسايش " اقتحمت القريتين واعتقلت 8 مدنيين من القريتين  ، ما جعل السكان يهاجمون مقر " الاسايش " بعد منتصف ليل ( الجمعة – السبت 31 تموز يوليو/ الأول من أب).

وتابع العلي بأن سكان البلدة والقرى المحيطة بها تظاهروا اليوم السبت الأول من أب / أغسطس أمام مقر قوات " الاسايش " مرددين شعارات ضد ممارسات تنظيم " قسد" وهتفات وطنية تمجيد الجيش العربي السوري والقيادة السورية ، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين فوراً.

وتأتي هذه التطورات في ضوء ازدياد حالة الرفض الشعبي والمقاومة الشعبية ضد الاحتلال الأمريكي وأعوانه في مناطق شرق الفرات.

ويرفض سكان القرى والبلدات من أبناء العشائر العربية رفضاً قاطعاً وجود القوات الأمريكية ويقومون بمقاومته بشكل متزايد ومنعها من الاقتراب من مناطقهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق