هل بدأت إثيوبيا في ملء الخزان سرا؟.. رويترز تنشر أحدث صور لسد النهضة.. ومصر تعلن ’’الخط الأحمر‘‘ بشأن الأزمة

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب: ضياء السقا

حدد وزير الخارجية، سامح شكري، الخط الأحمر فيما يخص ملف سد النهضة الإثيوبي،وذلك ردا على سؤال نقيب الصحفيين ضياء رشوان، في برنامجه بـ"المصري" الذي يعرض عبر شاشة "الغد".

وذلك على غرار إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي في مؤتمر سابق، مدينتي سرت والجفرة على الحدود الغربية مع الجوار الليبي، خطا أحمر للأمن القومي المصري.

مصر تحدد الخط الأحمر بشأن السد

وقال شكري، إن الخط الأحمر بشأن سد النهضة يتمثل في رؤية الدولة حول وقوع أي ضرر جسيم جراء سد النهضة على الأمن المائي لمصر والمصريين.

وأكد الوزير، أن مصر ستمضى فى مسارى التفاوض ومجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة، مشيرا إلى أن عدم التوصل لاتفاق بشأن السد الإثيوبى سيؤدى إلى مزيد من التوتر فى المنطقة.

رويترز تنشر أحدث صور للسد

من جانبها، نشرت وكالة رويترز الإخبارية، الثلاثاء، صورا عبر القمر الصناعي تظهر عرض جسد سد النهضة الإثيوبي، ونهر النيل الأزرق في إثيوبيا.

إثيوبيا تكشف حقيقة ملء السد

من جانبه، نفى وزير الخارجية الإثيوبي، فى تصريحات صحفية الإثنين، ما تم تداوله إعلاميا بشأن البدء الفعلى لتعبئة خزان سد النهضة يوم 8 يوليو، مشيرا إلى إن حكومته لم تصرح بهذا الأمر، متعهدا بمساءلة أى وسيلة إعلام محلية نشرت هذا الخبر.

وأشار الوزير الإثيوبى، إلى المفاوضات بشأن سد النهضة ما زالت مستمرة برعاية الاتحاد الأفريقي.

وكانت وسائل إعلام إثيوبية، قد زعمت، بدء تعبئة خزان سد النهضة فعليا يوم 8 يوليو الجاري.

الري: هيبان خلال الأيام الجاية هل هو حجز مياه أم تخزين

وعلى الجانب الأخر، أكد المهندس محمد السباعي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الري، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، وجود خبراء قانونيين وفنيين من قبل الاتحاد الأفريقي لمتابعة موقف مفاوضات سد النهضة، ومحاولة تقريب وجهة النظر.

وقال "السباعي"، إن ما يتم تداوله عن ملء السد سيظهر خلال الأيام القادمة، "هيبان خلال الأيام الجاية هل هو حجز مياه أم تخزين"، مشيرًا إلى أن هناك آليات لمعرفة هل بدأت أثيوبيا في ملء بحيرة السد عن طريق معرفة كمية المياه الواردة لمصر، مؤكدًا أنها ليست معلومات خافية على أحد.

وأشار إلى أن بدأ الملء من عدمه سيظهر بعد فترة انتهاء الفيضان، لافتًا إلى أن السنة المائية في مصر تبدأ في 1 أغسطس لمدة 3 أشهر، وتصل خلالها مياه الفيضان التي تنزل في دول منابع النيل في مايو ويونيه ويوليو، مشددًا أنه سيظهر على نهاية يوليو وأغسطس هل ما حدث تخزين أو حجز مياه نتيجة عائق للمياه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق