ريميني ستريت تعيّن جيرارد بروسارد في منصب الرئيس التنفيذي لشؤون...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاس فيغاس-الثلاثاء 14 يوليو 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، عن تعيين جيرارد بروسارد لتولي منصب نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات الذي تم إنشاؤه حديثاً. ويتولى بروسارد مسؤولية العمليات الميدانية العالمية لشركة "ريميني ستريت" والمبيعات العالمية والنجاح الذي أحرزته خدمات الدعم وإدارة التطبيقات الخاصة بالشركة لصالح منتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه". هذا ويقدم بروسارد تقاريره مباشرة إلى سيث إيه رافين، الرئيس التنفيذي لـ"ريميني ستريت".

الرئيس التنفيذي الجديد لشؤون العمليات يجلب قدرات مثبتة لدعم النمو السريع للشركة

قبيل انضمامه إلى "ريميني ستريت"، شغل بروسارد منصب نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لمجموعة الحلول والخدمات العالمية التابعة لشركة "راكسبايس"، حيث كان يتحمل مسؤولية الأرباح والخسائر عن جميع المنتجات والحلول والخدمات. وشغل سابقاً منصب نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإداري لشؤون المؤسسات وشركات السوق المتوسطة في شركة "إيرث لنك"، حيث كان مسؤولاً عن الأرباح والخسائر عن وحدة الأعمال التي تبلغ قيمتها 400 مليون دولار. في بداية حياته المهنية، أمضى السيد بروسارد 24 عاماً في شركة "هيوليت-باكارد" حيث شغل العديد من المناصب التنفيذية في فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية. وقد تولى مؤخراً منصب رئيس الإستراتيجية والتخطيط والعمليات لأعمال البرمجيات التابعة لـ"هيوليت-باكارد" التي تبلغ قيمتها 3 مليارات دولار ومنصب المدير العام والرئيس التنفيذي لـ"ريتش ميديا مانجمنت سوفتوير آند سوليوشنز".

وقال بروسارد في هذا السياق: "تشهد سوق حلول دعم برمجيات المؤسسات المتميزة، التي توفر مدخرات هائلة وعوائد كبيرة على الاستثمار، نمواً سريعاً. ’ريميني ستريت‘ هي الشركة الرائدة عالمياً التي تمتلك أكثر من 80 في المائة من حصة السوق في دعم برمجيات الشركات للطرف الثالث، وقامت بتنفيذ أعمال وحققت نمواً قوياً من ربع إلى آخر، وقامت بإنشاء ميزانية عمومية قوية مع تحقيق رقماً قياسياً من الأموال النقدية في نهاية الربع المالي الأخير، وتتوجه أيضاً إلى تحقيق نمو متسارع للإيرادات في عام 2020. وتتخذ الشركة موقعاً فريداً للاستفادة من نجاحها". وأضاف: "تعتبر فرصة الانضمام إلى ’ريميني ستريت‘ حماسية في هذه المرحلة من النمو المتسارع ويصعب تفويتها. ويسعدني أن أصبح جزءاً من فريق تنفيذي قوي يتمتع بخبرات غنية قادر على قيادة الشركة خلال مرحلتها التالية من النمو، وأتطلع قدماً إلى مساعدة المزيد من أصحاب تراخيص برمجيات المؤسسات على إدراك وتجربة نموذج الدعم المتميز القيّم من ’ريميني ستريت‘".

ومن جهته قال رافين: "يجلب جيرارد سجلاً حافلاً في إدارة العمليات العالمية والقيادة واسعة النطاق وتنفيذ عمليات المبيعات ونمو الإيرادات وإدارة خطوط الإنتاج عند توليه هذا الدور الجديد كالرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في شركة ’ريميني ستريت‘. سيساهم جيرارد بفضل حنكته في الأعمال وقدراته الإستراتيجية بقيادة خططنا الاستثمارية والتوسعية أثناء دخولنا المرحلة التالية من نمو الشركة". وأضاف: "استفاد ما يقارب 3400 من مرخصي برمجيات ’أوراكل‘ و’إس إيه بيه‘ وبرمجيات المؤسسات الأخرى من خدمات ’ريميني ستريت‘ لغاية اليوم، ونتطلع إلى العمل مع جيرارد لمواصلة هذا الزخم القوي فيما تدرك المؤسسات على نحو متزايد الفوائد من استخدام خدمات الدعم من الأعمال الحائزة على جوائز المقدمة من ’ريميني ستريت‘".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد أكثر من 2،100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر" على [email protected] ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك" و"لينكد إن". (C-RMNI)

البيانات التطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، مدة جائحة "كوفيد-19" وآثارها الاقتصادية والتشغيلية والمالية على أعمالنا، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة "كوفيد-19"؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة المستحقة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات "إيه إم إس"، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" المقدم بتاريخ 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنوية المقدمة وفق النموذج "10-كي"، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2020©. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا: /https://www.businesswire.com/news/home/20200713005192/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق