مركزابحاث للأمن القومي الاسرائيلي.. يحذر من تنامي قدرات اليمن العسكرية

صعدة برس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صعدة برس-متابعات -
جدد مركز ابحاث الأمن القومي الاسرائيلي (انسايت) التحذير من تنامي القدرات العسكرية لليمن، معربا عن خيبة الامل في السعودية التي تقود حربا ضد من سماهم المركز “الحوثيين”.

وقال المركز، المتخصص في اعداد دراسات استراتيجية لتأمين الكيان الصهيوني، الاحد: “إن عجز السعودية عن حسم الحرب مع الحوثيين في اليمن بات يهدد أمن إسرائيل القومي”.

محذرا من تنامي القدرات العسكرية لليمنيين، بقوله: إن الحرب التي تقودها السعودية في اليمن منذ 5 سنوات حوّلت الحوثيين إلى قوة لديها مُقدّرَات بإمكانها تهديد العمق الإسرائيلي”.

وتأتي هذه التحذيرات، بعد ايام على نشر صحيفة “كلكلست” الصهيونية تحقيقا صحفيا، قالت فيه: إن “محمد بن زايد قال ليهود امركييين: الامارات واسرائيل تقاتلان في نفس الخندق”.

وفقا لتحقيق الصحيفة الصهيونية الذي نشر نهاية يونيو بعنوان “سلطان الضلال”، فإن “عداء ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد الهائل للاسلام السياسي، يعد قاسما مشتركا بينه وإسرائيل”.

وقالت الصحيفة: إن “محمد بن زايد يدير السعودية عن بعد حتى لا تسقط بيد تيار الصحوة الذي يعتبره أخطر من ايران، وهذا ما دفعه لتمويل المعارضة لعزل المرسي بوساطة السيسي”.

الصحيفة الصهيونية أشارت في تحقيقها إلى “السياسة المزدوجة التي يتبعها بن زايد تجاه إيران على اعتبار أنه يخشى تخلي ترامب عنه، مما جعله يحافظ على نمط علاقة ثابت مع طهران”.

ونقلت عن يوئيل جوزنسكي مدير الدراسات الخليجية في مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي مطالبته بأن “تواصل تل أبيب الضغط على واشنطن لعدم تزويد الإمارات بسلاح نوعي”.

يُذكر أن السيد عبدالملك الحوثي، كان اكد سعي اليمن إلى “تطوير صواريخ تصل إلى الضفة الاخرى من البحر الاحمر” في إشارة إلى الكيان الصهيوني، وسبق أن حذر الكيان من “ضربات مؤلمة”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق