التقرير الطبي يكشف اللحظات الأخيرة في حياة الجداوي

المصريون 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف التقرير الطبي النهائي عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، حيث أصيبت مساء أمس بانخفاض حاد في نسبة الأكسجين بالدم رغم وضعها على جهاز التنفس الصناعي، بسبب انتشار جلطات الرئة، وهو واحد من أشهر مضاعفات مرض فيروس كورونا المستجد.

وأضاف التقرير الطبي، أن الفنانة تم منحها عقاقير منومة لأنها لن تتحمل التنفس الصناعي عبر الشق الحنجري، ولكن جلطات الرئة تزايدت ومنعت وصول الأكسجين إلى الدم، فتوقفت عضلة القلب عن العمل، ولم تستجب لمحاولات إنعاش القلب بالصدمات الكهربائية، ليتم إعلان وفاتها رسميا.

وكانت أميرة حسن مختار الابنة الوحيدة للفنانة رجاء الجداوي أعلنت فجر اليوم الأحد عن وفاة والدتها عن عمر يناهز 82 عاما بعد تواجدها لمدة 43 يوما في العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا.

ومن المقرر أن تتسلم أميرة جثمان والدتها من المستشفى وتعود به إلى القاهرة برفقة خبراء الطب الوقائي، على أن يتم دفن الجثمان وسط احتياطات طبية مشددة، وبدون وجود معزين، التزاما بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

 كما لم تعلن الأسرة عن موعد قبول العزاء، نظرا لصدور قرار من رئيس الوزراء المصري بمنع فتح قاعات المناسبات، وحظر التجمعات بسبب فروس كورونا.

والفنانة الراحلة من مواليد محافظة الإسماعيلية وهي ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا ـ وتزوجت في مطلع السبعينات من حسن مختار مدرب حراس مرمي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق ، ومتزوجة حاليا من رجل الأعمال محمد هندي ولديها ابنة واحدة هي أميرة وحفيدة تدعي روضة .

أخبار ذات صلة

0 تعليق