إيرسيرفيسيز أستراليا توسّع نطاق اتّفاقيّتها مع ريميني ستريت لدعم...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاس فيغاس -الأربعاء 1 يوليو 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، أنّ شركة "إيرسيرفيسيز أستراليا" التي تزوّد خدمات الملاحة الجويّة في أستراليا قامت بتوسيع نطاق اتّفاقيّة الصيانة والدعم لمنصّتها من "إس إيه بيه" الخاصّة بالمهام الحرجة مع "ريميني ستريت". وانتقلت المؤسّسة للمرّة الأولى إلى دعم "ريميني ستريت" في عام 2016 واختارت استكمال الحصول على نموذج الدعم الفائق الاستجابة من الشركة انطلاقاً من العائدات الاستثماريّة التي تحقّقت لغاية اليوم، ومن القدرة على تحويل المدخرات الكبيرة من الدعم السنوي الحالي لتمكين مبادرات الابتكار عبر الأعمال التجاريّة للشركة.

دعم "ريميني ستريت" يساعد في تحويل العمليّات "للعقد التالي وما بعده"

تعتبر "إيرسيرفيسيز أستراليا" مؤسّسة حكوميّة تقدّم خدمات تتسم بالسلامة والأمن والمسؤولية البيئية إلى قطاع الطيران. وتدير الشركة 11 في المائة من المجال الجوّي العالمي، وأكثر من أربعة ملايين حركة للطائرات التي تحمل أكثر من 160 مليون راكب سنويّاً. وتقدّم "إيرسيرفيسيز" اتّصالات لاسلكيّة، والبيانات المتعلقة بحركة الطيران، وخدمات الملاحة، وخدمات مكافحة الحرائق لإنقاذ الطائرات إلى قطاع الطيران.

وتعتمد "إيرسيرفيسيز أستراليا" على نظامها "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" لتفعيل العمليات اليومية في مركزيها لخدمات الحركة الجوية، ووحدتَين للتحكم بالمحطات، و29 برج في مطارات دولية وإقليمية، التي تشمل مجتمعةً أكثر من 3,500 موظف.

ومن خلال الانتقال من دعم بائع البرمجيّة إلى "ريميني ستريت"، خفضت المؤسّسة إنفاقاتها الإجماليّة على الصيانة والدعم بدرجة كبيرة وتتمتّع حاليّاً بمصادر إضافية – الوقت، والمال، والموظفين – للتوجه نحو مبادرات التحول الرقمي، بما في ذلك تطوير الجيل الجديد من استراتيجيتها لتخطيط موارد المؤسسات "إي آر بيه". وأصبحت المؤسسة أيضاً قادرة على الحفاظ على نظامها الحالي الثابت من "إس إيه بيه" لفترة لا تقلّ عن 15 عاماً في ظلّ دعم "ريميني ستريت"، ما يسمح لها بالخروج من دورة التحديث من البائع واتخاذ مقاربة مدفوعة بالأعمال إلى خارطة طريقها لتكنولوجيا المعلومات.

وقال سانديب خياليا، مدير خدمات التطبيقات لدى "إيرسيرفيسيز أستراليا"، في هذا السياق: "سمح لنا الانتقال إلى نموذج دعم من الطرف الثالث بالحفاظ على نظام تخطيط موارد المؤسسات الخاص بنا ’إي آر بيه‘ وزيادة عمره إلى أقصى حد ممكن، بالتزامن مع النظر إلى مبادرات تساعد في تحويل عملياتنا للعقد التالي وما بعده. وتقدّم ’ريميني ستريت‘ أيضاً الدعم إلى تخصيصات البرمجيّة، ما يمنحنا فرصة توسيع نطاق حياة نظامنا الحالي من دون الاندفاع إلى التحديث إلى ’إس/ 4 إتش إيه إن إيه‘ – الذي لا يشكل اليوم أفضل مطابقة لأعمالنا – مع تلبية التزامات الامتثال والتنظيم".

هذا ويستفيد جميع عملاء "ريميني ستريت" من نموذج دعم البرمجيّات المؤسسيّة المرنة والممتازة من الشركة، بما في ذلك اتفاقية مستوى الخدمة ("إس إل إيه") الرائدة في المجال والتي تتضمن وقت استجابة من 15 دقيقة لجميع الحالات الحرجة ذات الأولوية القصوى. كما يحظى العملاء أيضاً بخدمة مهندس دعم رئيسي يتمتع بمتوسط ​15 عاماً من الخبرة في مجال برمجية العميل، يدعمه فريق عمل من الخبراء التشغيليين والتقنيين.

ومن جهتها، صرّحت إيمانويل هوز، المدير العام الإقليميّ لشركة "ريميني ستريت" في أستراليا ونيوزيلندا، قائلة: "تحتاج ’إيرسيرفيسيز أستراليا‘ إلى حلّ قويّ للبرمجيّات المؤسسيّة، الذي تمتلكه ضمن نظام ’إس إيه بيه‘ الخاص بها على الرغم من حاجتها أيضاً إلى دعم موثوق وسريع لأيّة مشاكل قد تبرز انطلاقاً من الطبيعة الحرجة لعمليّاتها. وسمح الانتقال إلى دعم طرف ثالث من ’ريميني ستريت‘ لشركة ’إيرسيرفيسز‘ بالاستفادة من خدماتنا الفائقة الاستجابة والمخصّصة للدعم، مع قدرة الوصول على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع وعلى مدار العام إلى مهندسين متخصّصين من أجل مساعدتها في الحفاظ على عمل منصّتها من ’إس إيه بيه‘ بسلاسة وخفض المخاطر التشغيليّة".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد أكثر من 2،100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر". ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك" و"لينكد إن". (C-RMNI)

البيانات التطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، طول المدة غير المعروفة لانتشار جائحة "كوفيد-19" وآثارها الاقتصادية والتشغيلية والمالية على أعمالنا، فضلاً عن الإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابةً لجائحة "كوفيد-19"، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضٍ جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلزفورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" المودع في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج "10- كي"، والتقارير الفصلية وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كي"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" ©2020. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق