بعد إعلان تورط الحشد الشعبي... كردستان: ردنا سيكون قويا على مهاجمة مطار أربيل

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقال البرازني في تغريدة: "أدين بشدة الهجوم الصاروخي الليلة في أربيل. لن تتسامح حكومة الإقليم مع أي محاولة لتقويض استقرار كردستان، وردنا سيكون قويا".

وأضاف رئيس وزراء الإقليم، أنه تحدث مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، حول أهمية محاسبة الجناة.

وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق، في وقت سابق اليوم، أن الحشد الشعبي استهدف مطار أربيل الدولي بستة صواريخ، أطلقها من موقع بالقرب من الموصل.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان العراق، إن

الصواريخ أطلقت من موقع قريب من برطلة في الموصل، وإن الموقع "تحت سيطرة اللواء 30 من الحشد الشعبي"، مؤكدة أن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات.

© AFP 2020 / Jim MacMillan, File

ويأتي هذا الهجوم، بعد توترات بين بغداد وواشنطن مؤخرا لتزايد الهجمات الصاروخية في العاصمة العراقية والتي تستهدف مطار بغداد الدولي والبعثات الدبلوماسية في المنطقة الخضراء.

ومنذ أشهر يتعرض مطار بغداد الدولي والمنطقة الخضراء الشديدة التحصين ببغداد والتي تضم المباني الحكومية وبعثات دبلوماسية أجنبية، وبشكل شبه يومي، لسلسلة من الهجمات بصواريخ كاتيوشا.

وتستهدف أغلب الهجمات السفارة الأمريكية، لكن دون وقوع خسائر بشرية، ولم تكشف الأجهزة الأمنية حتى الآن عن منفذي هذه الهجمات، فيما تتهم واشنطن جماعات موالية لإيران بتنفيذ هذه الهجمات.

لكن أمس الأول، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، مقتل 3 أطفال وامرأتين، وإصابة طفلين جراء سقوط صاروخين من نوع "كاتيوشا" على منزل بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وأفادت تقارير إعلامية بأن واشنطن تستعد لسحب دبلوماسييها من العراق ووجهت تحذيرا لبغداد من أنها قد تغلق سفارتها، في خطوة يخشى العراقيون من أن تحول بلادهم إلى ساحة قتال. أشارت تقارير أخرى إلى أن واشنطن قد تنقل سفارتها إلى أربيل.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن واشنطن "غاضبة" من الهجوم الصاروخي الذي وقع، أمس، في العاصمة العراقية بغداد وأسفر عن مقتل خمسة مدنيين، وحثت السلطات العراقية على اتخاذ إجراءات فورية لمحاسبة مرتكبيه.

وأكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، عن عزم عدد من الدول بالفعل، على رأسها الولايات المتحدة، إغلاق سفاراتها في بغداد حال استمرار قصف البعثات الدبلوماسية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق