اجتماع لعمليات طوارئ وزارة المياه والبيئة ومنظمة اليونيسف

صعدة برس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صعدة برس-متابعات -
أكد وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير، أهمية الدور الذي تضطلع به غرفة عمليات الطوارئ في المتابعة اليومية لمستوى سير التدخلات الميدانية للحد من الكوليرا.
وأشار المهندس الوزير في اجتماع موسع اليوم لغرفة عمليات طوارئ الوزارة ضم نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف باستيان فينقو ومنسقة الكلستر ايما توك وعدد من خبراء المياه بالمنظمة، إلى أن الدقة في توفير المعلومات يسهم بشكل في تحقيق الأهداف المرجوة .
وتطرق إلى الجهود التي بذلتها الوزارة بالتعاون مع اليويسف منذ الربع الأخير من العام ٢٠١٦م في مواجهة وباء الكوليرا والنجاح الذي تحقق بهذا الخصوص بشهادة أممية .
وأكد أن الأنشطة والتدخلات لتحقيق استجابة المياه والإصحاح البيئي للحد من الكوليرا شملت جميع المحافظات دون استثناء، بالإضافة إلى المشاريع المنفذة على امتداد الريف والحضر .
ودعا وزير المياه والبيئة، المنظمات الدولية العاملة في اليمن الى الإضطلاع بمسؤولياتها الانسانية في تخفيف وطأة المعاناة التي يتجرعها المواطنين نتيجة العدوان والاستشعار باحتياجات البلد من المشاريع في مجال المياه والصرف الصحي .
وناقش الاجتماع عددا من التقارير المرفوعة من غرفة عمليات طوارئ الوزارة بما في ذلك تقرير استجابة المياه والإصحاح البيئي لوباء الكوليرا للفترة من ٢٦ أغسطس حتى ١٢ سبتمبر ٢٠٢٠م ..
تضمن التقرير الجهود والأنشطة التي نفذتها الوزارة في مجال المياه والإصحاح البيئي للحد من الوباء وكذا ملخص بشأن الوضع الوبائي العام للأسبوعين الأخيرين.
وشمل التقرير مصفوفة تحليل انتشار الوباء في العشر المحافظات خلال الأربعة الأسابيع الأخيرة وأكثر عشرين مديرية متأثرة بالكوليرا ومعدل الزيادة والنقصان خلال شهر.
واستعرض الاجتماع الأنشطة المتفق عليها خلال الاجتماع السابق بين الوزارة ومنظمة اليونيسف والأدوار المسندة لكل جهة.
واطلع الاجتماع على التقرير المقدم من قبل المنسق الوطني للمياه والإصحاح البيئي المهندس طلال القدسي بشأن الأنشطة والتدخلات المنفذة من قبل كتلة المياه والإصحاح البيئي.
وتضمن التقرير حالات النزوح في محافظتي مأرب والجوف والتي وصلت الى 11800 أسرة منذ يناير حتى سبتمبر الجاري، وخطة الاحتياجات المطلوبة للاستجابة في مجال المياه والإصحاح البيئي .
حضر الاجتماع وكيل الوزارة المساعد المهندس عبدالسلام الحكيمي ورئيس الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف شهاب ناصر ووكيل هيئة الموارد المائية المهندس عبدالكريم السفياني وأعضاء غرفة الطوارئ وعدد من مدراء العموم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق