أهم 3 أشياء لتفعلهم قبل التسوق

التسوق شيء مغري و جميل، و بالطبع ضروري و نحن نتسوق بشكل دائم، بعض العالم تحب التسوق أسبوعيا، و قسم آخر يحب التسوق اليومي، لكن جميعنا نتسوق.

بكثير من الأحيان نشتري أشياء بدون تخطيط او بدون البحث عن عروض لسوبر ماركت مثل بن داود لكن في الأحوال العادية نخطط ونذهب للتسوق بعد أن نتفقد ما نحتاج وماذا سنطبخ مثلاً؟!

لذا علينا أن نأخذ بعض الأشياء بعين الاعتبار قبل الذهاب للتسوق، و سنتطلع على أهم 3 أشياء الآن

تحديد الميزانية

نعلم راتبنا أو دخلنا الشهري، حتى لو كنا صاحبين مشاريع، نعرف دخلنا الشهري المتوقع، فهو شيء محدد و محدود، لذلك لا نستطيع الشراء بدون تحديد المبلغ الذي سنصرفه أثناء التسوق.

سنجلب ورقة و قلم ونكتب دخلنا المتوقع و الجزء المخصص للتسوق بعد حساب باقي المصاريف و الاحتياجات، و سيكون هذا قابل للتغيير بعد الشيء الثاني الذي سنقوم به.

كتابة قائمة احتياجاتنا

هناك أساسيات نحتاجها بشكل يومي ولا نستطيع الاستغناء عنها، لكن هنالك أشياء أخرى أقل أهمية يمكننا التحكم بها حسب دخلنا الشهري.

سنكتب الآن الأشياء اليومية التي نحتاجها ونتسوقها يومياً أو أسبوعيا، و بقسم آخر سنكتب الاحتياجات الغير ضرورية، و سنحسب تكلفة كلا القائمتين و نقارنهم بالميزانية التي حددناها من قبل

اذا كانت مناسبة فهذا جيّد، وإن كانت أكبر نستطيع التوفير لميزانية الشهر القادم و شراء أشياء ثمينة أكثر، و إن كانت أقل نستطيع شطب شيء ما من القائمة الغير ضرورية و تأجيله.

تحديد مدة زمنية للتسوق

لدينا جدول مواعيد و مهام يومية و سيكون التسوق جزء منها، أحيانا لا نكتب التسوق على قائمة مهامنا لأنه شيء ممتع و ضروري ولا يُمكن نسيانه.

لكن علينا تحديد مدة التسوق و وضعها قبل مهمة ضرورية جداً، مثلاً الساعة الثانية ظهراً لدينا موعد عمل أو علينا إحضار أولادنا من المدرسة، فسنذهب الساعة 1 للتسوق و لن يكون لدينا وقت إلّا لشراء الاحتياجات التي وضعناها على القائمة.

ربما تبدو هذه الأشياء صارمة، لكنها مفيدة للتسوق اليومي أو الأسبوعي، أما التسوق للترفيه يمكننا وضع ميزانية أخرى له و وقت حر.

أخيراً، لا تحكموا على هذه النصائح قبل أن تجربوها، لنحاول القيام بتلك الخطوات و دعونا نناقش هذا الموضوع في التعليقات قبل و بعد التجريب.