التخطي إلى المحتوى

بدأت النيابة العامة بالتحقيق مع الفنانة رانيا يوسف وذلك في البلاغات التي تم تقديمها من جانب جميع المحامين والتي يتهموها بإرتكاب الفعل الفاضح والتحريض على الفسق والفجور والإغراء ونشر قضايا الرذيلة في المجتمع المصري من عادات وتقاليد.

حضر مع الفنانة رانيا يوسف جلسة التحقيق شعبان سعيد المحامي وهو نثيب المهن التمثيلية ،وأكد أن البلاغ الذى قامت به الممثلة رانيا يوسف وهي ظهورها امام الكاميرات وعدسات كافة المصورين بفستان فاضح جداً ومايشبه بالبيبي دول وذلك أثناء حفل الإختتام الخاص بمهرجان القاهرة الدولي السينمائي ،بعد أن كان ذو انتهاك صريح للقانون ويعاقب عليه وفقاً لنص المادة 278 من قانون العقوبات والمادة 1 والمادة 14 من القانون رقم 10 لسنة 1961.

ومن جانبه تم اضافة البلاغ بأن المطالبة بالحرية يقصد بها حرية الفكر والإبداع والرأي والتعبير وليست حرية العري والتحريض على الفسق والفجور داخل المجتمع لإغواء الشباب بهذه الأفعال التي تتنافي تماما مع كافة القيم والتقاليد داخل المجتمع المصري ،كما يذكر أن تلك الجرائم قد تصل عقوبتها الى الحبس من سنة إلي خمسنة سنوات.